JEUNES-POPULAR
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة نرحب بكافة الأعضاء الذين انضموا إلينا اليوم

JEUNES-POPULAR

 
الرئيسيةMAROC ARABEدخولالتسجيلمكتبة الصورcalendarالبث الحي لقناة الجزيرة للأخبارأوقات الصلاةشبيبة الشعوبالجزيرة مباشر مصر - البث الحيفوتوشوب على الإنترنتصيدليات الحراسةأحوال الطقسأوقات القطارنتائج البكالوريا 2013flash nara.marocs.netCode de la route Maroc - Permis de conduire - تعليم السياقة بالمالمصحف الالكترونيخريطة العالمكيفية الصلاةالعاب فلاشجميع ألة الموسيقيةDJ + Mixers + Cubes + Instrumentals + DrumsONLINE THe MICROPHONEمعرفة توقيت جميع أنحاء العالمصحة ورشاقة فلاشات السيرة النبويةقنوات فضائية

شاطر | 
 

 الــــــــحـــــــــديـــــــث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
الأعضاء
الأعضاء


عدد المساهمات : 1338
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
الموقع : http://marocom.marocs.net

بطاقة الشخصية
anasskhayat: مشاركة

مُساهمةموضوع: الــــــــحـــــــــديـــــــث   الإثنين مايو 27, 2013 3:09 am

الحديث:
القضاة ثلاثة



[عن بريدة ر أن النبي ص قال:القضاة ثلاثة ، قاضيان في النار وقاض في الجنة ، قاض قضى بالهوى ، فهو في النار ، وقاض قضى بغير علم ، فهو في النار ، وقاض قضى بالحق ، فهو في الجنة]
تخريج: أخرجه الترمذي في الأحكام باب ما جاء عن رسول الله ص في القاضي أخرجه أبوداود في الأقضية باب في القاضي يخطئ وأخرجه ابن ماجه في الأحكام باب الحاكم يجتهد فيصيب الحق وأخرجه الحاكم في كتاب الأحكام.
ترجم:بريدة بن الحصين:بن عبد الله الآسلمي أسلم قبل بدر ولم يشهدها ذلك أنه لما هاجر رسول الله ص بعد أحد فشهد معه مشاهده وشهد الحديبية وبيعة الرضوان تحت الشجرة ومات بمرو ودفن بها سنة 63 هـ.
مضمون ح:حدد الرسول عليه الصلاة والسلام أصناف القضاة /يبين أن القضاة ينقسمون إلى فرقين الفريق الأول:نوعين من القضاة ينقسمون إلى نوعين من القضاة وهم في النار بينما الفريق الثاني يضم نوع واحد في الجنة ويتعلق الأمر بالقاضي الظالم وقاض الجاهل وقاض العادل.

الترغيب في القضاء بالحق
[أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ عَنْ النَّبِيِّ ص قَالَ: إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ وَإِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ وَأَقْضِيَ لَهُ عَلَى نَحْوِ مَا أَسْمَعُ فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ مِنْ حَقِّ أَخِيهِ شَيْئًا فَلَا يَأْخُذْ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنْ النَّارِ]
تخريج:أخرجه البخاري في كتاب المظالم باب إثم من خاصم في باطل وهو يعلمه وأخرجه مسلم في الأقضية باب الحكم بالظاهر واللحن بالحجة وأبو داود في كتاب الأقضية باب في قضاء القاضي إذا أخطأ وابن ماجه في كتاب الأحكام باب قضية الحاكم لاتحل حراما ولا تحرم حلالا وأخرجه الإمام مالك في الموطأ كتاب الأقضية باب الترغيب في القضاء بالحق.
ترجم:هي الصحابية الجليلة هند بنت أبي أمية القرشية المخزومية أم المؤمنين أم سلمة مشهورة بكنيتها كانت متزوجة بأبي سلمة بن عبد الأسد رضي,وهاجرت معه إلى الحبشة ثم هاجرت إلى المدينة فكانت أول المهاجرة دخلت المدينة ولما مات زوجها من الجراح التي أصابته في غزوة أحد تزوجها النبي ص روت النبي كثيرا وكانت تعد من فقهاء الصحابة زممن كان يفتي كانت أخر من مات من أمهات المؤمنين توفيت سنة 61 من الهجرة في المدينة.
مضمون ح:يخبر الرسول ص بأنه مجرد بشر ويحذر من يحتكم إليه من الإدلاء بحجج كاذبة للحصول على حق الغير لأن ذالك يتحول إلى عذاب يوم القيامة.
القضاء باليمين والشاهد
[عن ابن رضي الله عنهما أن رسول الله ص :قضى بيمين وشاهد]
تخريج:أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الأقضية باب القضاء باليمين والشاهد وأخرجه أيضا أبو داود في سننه كتاب الأقضية باب القضاء باليمين والشاهد وأخرجه ابن ماجه في الأحكام باب القضاء بالشاهد واليمين وأخرجه أحمد في مسند عبد الله بن عباس.
ترجم:عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ر:أبو العباس القريش الهاشمي ابن عم الرسول صلى حبر هذه الأمة ومفسر كتاب الله تعالى وترجمانه ولد قبل الهجرة 3 سنين كان من أكثر الصحابة رواية عن النبي وتوفي سنة 68 بالطائف وهو ابن سبعين وكان قد عمي في أخر عمره.
مضمون ح:يدل الحديث على مشروعية القضاء باليمين وشاهد واحد.

أجر الاجتهاد
[عن عمرو بن العاص ر:أنه سمع النبي ص يقول:إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر]
تخريج:أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة باب أجر الحاكم إذا اجتهد فأصاب أو أخطأ وأخرجه مسلم كتاب الأقضية باب بيان أجر الحاكم إذا اجتهد فأصاب أو أخطأ وأبو داود كتاب الأقضية باب في القاضي يخطيء وابن ماجه كتاب باب الحاكم يجتهد.
ترجم:الصحابي الجليل عمرو بن العاص:بن وائل السهمي ر أحد فرسان قريش وأبطالها أسلم قبل فتح مكة كان مجاهدا شجاعا يحب الله ورسوله ويعمل على رفع لواء الإسلام ونشره في مشارق الأرض ومغاربها جعله النبي ص واليا على عمان فظل أميرا عليها حتى توفي النبي ص وقد شارك عمرو بن العاص في حروب الردة وأبلى فيها بلاء حسنا وفي عهد الفاروق عمر فتح الله على يديه مصر وحرر أهلها من ظلم الرومان وطغيانهم وقد تجاوز عمره 90 عاما وقد روى عمرو عن النبي 39 حديثا.
مضمون ح: يدل الحديث على الشروط الاجتهاد التقوى لأن تفريق بين الحق والباطل صدق النية و إخلاص للعمل والعلم بكتاب الله والسنة النبوية والأدلة الشرعية الأخرى.

اختلاف المجتهدين

[عن أبي هريرة عن النبي صلى قال: بينما امرأتان معهما ابناهما جاء الذئب فذهب بابن إحداهما فقالت هذه لصاحبتها إنما ذهب بابنك أنت وقالت الأخرى إنما ذهب بابنك فتحاكمتا إلى داود فقضى به للكبرى فخرجتا على سليمان بن داود عليهما السلام فأخبرتاه فقال ائتوني بالسكين أشقه بينكما فقالت الصغرى لا يرحمك الله هو ابنها فقضى به للصغرى]
تخريج:أخرجه مسلم في صحيحه بهذا اللفظ كتاب الاقضية باب اختلاف المجتهدين وأخرجه البخاري في كتاب أحاديث الأنبياء باب قول الله تعالى:ووهبنا لداود سليمان نعم العبد إنه أواب,وكتاب الفرائض إذا ادعت المرأة ابنا.والنسائي في كتاب أداب القضاة باب حكم الحاكم بعلمه وأحمد في كتاب باقي مسند المكثرين.
ترجم:أبو هريرة الصحابي الجليل عبد الرحمان بن صخر الدوسي اليماني أسلم سنة 7هـ بين الحديبية وخيبر وكان عمره نحو 30 سنة ثم قدم على المدينة مع النبي ص حين رجوعه من خيبر وسكن الصفة ولازم الرسول ص ملازمة تامة إلى أن توفي عليه الصلاة والسلام روى عن الرسول كثير وكان أحفظ من روى الحديث في عصره توفي سنة 58 هـ.
مضمون ح:يحكي الحديث قصة امرأتان أكل الذئب ابن احدهما فدعة كل واحدة أن الذئب أكل ابن الأخرى فتحاكمتا إلى داود ثم بعد ذالك إلى سليمان عليهم السلام لقضاء مبني على الاجتهاد وفق ما يسمعه القاضي من حجج و بينات+ اختلاف المجتهدين أمر سائغ شرعا+ لاجتهاد لا ينقض بمثله و أجيب عن فعل سليمان بأوجه+جواز استعمال الحيلة والملاطفة إلى معرفة باطن القضية.

الإصلاح بين الخصمين

[عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى:اشْتَرَى رَجُلٌ مِنْ رَجُلٍ عَقَارًا لَهُ فَوَجَدَ الرَّجُلُ الَّذِي اشْتَرَى الْعَقَارَ فِي عَقَارِهِ جَرَّةً فِيهَا ذَهَبٌ فَقَالَ لَهُ الَّذِي اشْتَرَى الْعَقَارَ خُذْ ذَهَبَكَ مِنِّي إِنَّمَا اشْتَرَيْتُ مِنْكَ الْأَرْضَ وَلَمْ أَبْتَعْ مِنْكَ الذَّهَبَ وَقَالَ الَّذِي لَهُ الْأَرْضُ إِنَّمَا بِعْتُكَ الْأَرْضَ وَمَا فِيهَا فَتَحَاكَمَا إِلَى رَجُلٍ فَقَالَ الَّذِي تَحَاكَمَا إِلَيْهِ أَلَكُمَا وَلَدٌ قَالَ أَحَدُهُمَا لِي غُلَامٌ وَقَالَ الْآخَرُ لِي جَارِيَةٌ قَالَ أَنْكِحُوا الْغُلَامَ الْجَارِيَةَ وَأَنْفِقُوا عَلَى أَنْفُسِهِمَا مِنْهُ وَتَصَدَّقَا]
تخريج:أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الاقضية باب استحباب اصلاح الحاكم بين الخصمين وأخرجه أيضا الإمام البخاري في صحيحه كتاب أحاديث الأنبياء باب 54 بدون ترجمة وأخرجه الإمام أحمد في المسند مسند أبي هريرة.
ترجم:أبو هريرة الصحابي الجليل عبد الرحمان بن صخر الدوسي اليماني أسلم سنة 7هـ بين الحديبية وخيبر وكان عمره نحو 30 سنة ثم قدم على المدينة مع النبي ص حين رجوعه من خيبر وسكن الصفة ولازم الرسول ص ملازمة تامة إلى أن توفي عليه الصلاة والسلام روى عن الرسول كثير وكان أحفظ من روى الحديث في عصره توفي سنة 58 هـ.
مضمون ح:يحكي الحديث قصة رجلان اشترى أحدهما من الأخر عقار فوجد فيه جرة فيها الذهب فلام أراد أن يردها إلى صاحب الأرض امتنع لأنه باع له الأرض بما فيها فتحاكما إلى رجل فقض بأن يتزوج ابن أحدهما بنت الأخر لأنهما يتحليان بالعفة والقناعة+ مشروعية الإصلاح بين الخصمين+ توقي الحرام في البيع و الشراء و التحليل من الظلم و الحق.
خير الشهداء
[عن زيد بن خالد الجهني ر أن النبي ص قال:ألا أخبركم بخير الشهداء؟ الذي يأتي بشهادته قبل أن يسألها]
تخريج:رواه مسلم في صحيحه كتاب الاقضية وأخرجه الترمذي في السنن كتاب الشهادات باب ما جاء في الشهداء أيهم خير وأبو داود في سننه كتاب الاقضية باب في الشهادات وأخرجه مالك في الموطأ الأقضية باب ما جاء في الشهادات .
ترجم: زيد بن خالد الجهني ر يكنى أبا عبد الرحمان وقيل أبا طلحة صحابي جليل شهد الحديبية وكان معه لواء جهينة يوم الفتح له 81 حديثا وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان توفي بالمدينة سنة ثمانية وسبعون هجرية وهو ابن خمس وثمانين سنة وقيل مات بالكوفة في أخر خلافة معاوية بن أبي سفيان.
مضمون ح:أفضل الشهداء هو الذي يبادر بشهادته قبل أن تطلب منه فعل ذلك.
المساواة أمام القضاء
[عن عائشة رضي الله عنها:أن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت فقالوا:من يكلم فيها رسول الله ص؟فقالوا:ومن يجترئ عليه إلا أسامة حب رسول الله ص فكلمه أسامة فقال رسول الله ص:أتشفع في حد من حدود الله؟ثم قام فاختطب فقال:أيها الناس إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها]
تخريج:رواه مسلم في صحيحه كتاب الحدود باب قطع السارق الشريف وغيره والنهي عن الشفاعة في الحدود أخرجه البخاري في صحيح كتاب الحدود باب كراهية الشفاعة في الحد إذا رفع إلى السلطان أبو داود في السنن كتاب الحدود باب في الحد يشفع والترمذي في السنن كتاب الحدود عن رسول الله باب ما جاء في كراهية أن يشفع في الحدود وابن ماجه في السنن كتاب الحدود باب الشفاعة في الحدود والنسائي كتاب قطع السارق باب ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخير الزهري في المخزومية التي سرقت.
ترجم:عائشة أم المومنين ر بنت الصديق أبي بكر خليفة رسول الله ص ولدت في السنة التاسعة قبل الهجرة تزوجها النبي ص قبل مهاجره بعد وفاة خديجة وتعتبر أفقه نساء الأمة على الإطلاق ومن المكشرين لرواية الحديث روى عنها 2210أحاديث توفيت بالمدينة سنة 58 للهجرة ودفنت بالبقيع.
مضمون ح:سرقة امرأة في زمان رسول الله ص فأراد أسامة رضي الله عنه أن يشفع لها حث لايقام عليها الحد لكن الشفاعة في الحدود الله لاتجوز.

محاسبة المسؤولين
[عنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ قَالَ: اسْتَعْمَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى رجلا مِنْ الأسد يُقَالُ لَهُ ابْنُ اللُّتْبِيَّةِ قَالَ عَمْرٌو وَابْنُ أَبِي عُمَرَ عَلَى الصَّدَقَةِ فَلَمَّا قَدِمَ قَالَ هَذَا لَكُمْ وَهَذَا لِي أُهْدِيَ لِي قَالَ فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَقَالَ مَا بَالُ عَامِلٍ أَبْعَثُهُ فَيَقُولُ هَذَا لَكُمْ وَهَذَا أُهْدِيَ لِي أفلا قَعَدَ فِي بَيْتِ أَبِيهِ أَوْ فِي بَيْتِ أُمِّهِ حَتَّى يَنْظُرَ أَيُهْدَى إِلَيْهِ أَمْ لا وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لا يَنَالُ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْهَا شَيْئًا إلا جَاءَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَحْمِلُهُ عَلَى عُنُقِهِ بَعِيرٌ لَهُ رُغَاءٌ أَوْ بَقَرَةٌ لَهَا خُوَارٌ أَوْ شَاةٌ تَيْعِرُ ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى رَأَيْنَا عُفْرَتَيْ إِبْطَيْهِ ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ مَرَّتَيْنِ]
تخريج:أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الإمارة باب تحريم هدايا العمال وأخرجه كذلك بـألفظ مختلفة في صحيحه كتاب الزكاة باب قول الله تعالى والعاملين عليها وأخرجه أبو داود في كتاب الخراج والإمارة والفيء باب في هدايا العمال.
ترجم:أبو حميد الساعدي الأنصاري المدني ر قيل:اسمه عبد الرحمان وقيل المنذر بن سعد من فقهاء أصحاب النبي ص توفي سنة 60 وله حديث في وصف هيئة صلاة رسول الله ص.
مضمون ح:يحذر الرسول ص من أخد الهدايا التي لها صلت بالوظيفة لأنها في حكم رشوة ولأنها تفصح صاحبها يوم القيامة+ مشروعية محاسبة المؤتمن ومحاسبة المسؤولين+ منع العمال من قبول الهدية ممن له عليه حكم+ جواز قبول الهدية ممن كان يهاديه قبل ذلك إذا لم يزد على العادة.

الإسلام والقرأن
[عن النواس بن سمعان الأنصاري ر عن رسول الله ص: ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا وَعَلَى جَنْبَتَيْ الصِّرَاطِ سُورَانِ فِيهِمَا أَبْوَابٌ مُفَتَّحَةٌ وَعَلَى الْأَبْوَابِ سُتُورٌ مُرْخَاةٌ وَعَلَى بَابِ الصِّرَاطِ دَاعٍ يَقُولُ أَيُّهَا النَّاسُ ادْخُلُوا الصِّرَاطَ جَمِيعًا وَلَا تَتَفَرَّجُوا وَدَاعٍ يَدْعُو مِنْ جَوْفِ الصِّرَاطِ فَإِذَا أَرَادَ يَفْتَحُ شَيْئًا مِنْ تِلْكَ الْأَبْوَابِ قَالَ وَيْحَكَ لَا تَفْتَحْهُ فَإِنَّكَ إِنْ تَفْتَحْهُ تَلِجْهُ وَالصِّرَاطُ الْإِسْلَامُ وَالسُّورَانِ حُدُودُ اللَّهِ تَعَالَى وَالْأَبْوَابُ الْمُفَتَّحَةُ مَحَارِمُ اللَّهِ تَعَالَى وَذَلِكَ الدَّاعِي عَلَى رَأْسِ الصِّرَاطِ كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَالدَّاعِي فَوْقَ الصِّرَاطِ وَاعِظُ اللَّهِ فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ]
تخريج:رواه الإمام أحمد في مسند الشامين وأخرجه الترمذي في سننه أبواب الأمثال عن رسول الله ص ما جاء في مثل الله عز وجل لعباده وأخرجه السيوطي في الجامع الصغير من أحاديث البشير النذير تحت رقم:5211 مع اختلاف في اللفظ.
ترجم:الصحابي الجليل النواس بن سمعان بن خالد بن عبد الله بن أبي بكر بن ربيعة الأنصاري له ولأبيه صحبة ويقال إن أباه وفد على النبي ص فدعا له النبي ص وأعطى النبي نعليه فقبلهما منه سكن النواس الشام.
مضمون ح: تعليم الآمة بضرب الآمثال+ التحذير من انتهاك حرمات الله+ الإسلام هو الصراط المستقيم الذي أمر الله بالاستقامة عليه+ الاعتصام بكتاب الله تعالى سبب للعصمة والنجاة من سبل الغواية، ومضلات الفتن+ النهى عن مجاوزة حدوده، وإن من ارتكب شيئاً من المحرمات فقد تعدى حدوده+ جعل في قلب كل مسلم واعظاً يحثه على الخير ويرغبه فيه، ويحببه إليه.

مثل المعتصم بالسنة والمعرض عنها
[عَنْ أَبِي مُوسَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ قَالَ: إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ كَمَثَلِ رَجُلٍ أَتَى قَوْمًا فَقَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي رَأَيْتُ الْجَيْشَ بِعَيْنَيَّ وَإِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْعُرْيَانُ فَالنَّجَاءَ فَأَطَاعَهُ طَائِفَةٌ مِنْ قَوْمِهِ فَأَدْلَجُوا فَانْطَلَقُوا عَلَى مَهَلِهِمْ فَنَجَوْا وَكَذَّبَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ فَأَصْبَحُوا مَكَانَهُمْ فَصَبَّحَهُمْ الْجَيْشُ فَأَهْلَكَهُمْ وَاجْتَاحَهُمْ فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ أَطَاعَنِي فَاتَّبَعَ مَا جِئْتُ بِهِ وَمَثَلُ مَنْ عَصَانِي وَكَذَّبَ بِمَا جِئْتُ بِهِ مِنْ الْحَقِّ]
تخريج:أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الاعتصام باب الاقتداء بسنن رسول الله وأخرجه الإمام مسلم في صحيحه كتاب الفضائل باب شفقته ص على أمته ومبالغته في تحذيرهم مما يضرهم وأخرجه أبو يعلى في مسنده حديث أبو موسى الأشعري.
ترجم:ابو موسى الأشعري الصحابي الجليل هو عبد الله بن قيس بن حضار بن حرب ولد في زبيد باليمن سنة 21ق هـ أسلم بمكة وهاجر إلى الحبشة وأول مشاهده خيبر وولاه عمر بن الخطاب على البصرة سنة 17هـ وأقر أهلها وفقههم في الدين وكان أحسن الصحابة صوتا بتلاوة القران روى 355 حديثا وتوفي بمكة سنة 44هـ.
مضمون ح:حذر النبي عليه السلام من الإعراض عن سنته وأمر بإتباعها وقد ضرب لذلك مثل بالندير العريان.
تحصيل العلم و نشره

[عنْ أَبِي مُوسَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ قَالَ: مَثَلُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ مِنْ الْهُدَى وَالْعِلْمِ كَمَثَلِ الْغَيْثِ الْكَثِيرِ أَصَابَ أَرْضًا فَكَانَ مِنْهَا نَقِيَّةٌ قَبِلَتْ الْمَاءَ فَأَنْبَتَتْ الْكَلَأَ وَالْعُشْبَ الْكَثِيرَ وَكَانَتْ مِنْهَا أَجَادِبُ أَمْسَكَتْ الْمَاءَ فَنَفَعَ اللَّهُ بِهَا النَّاسَ فَشَرِبُوا وَسَقَوْا وَزَرَعُوا وَأَصَابَتْ مِنْهَا طَائِفَةً أُخْرَى إِنَّمَا هِيَ قِيعَانٌ لَا تُمْسِكُ مَاءً وَلَا تُنْبِتُ كَلَأً فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ فَقُهَ فِي دِينِ اللَّهِ وَنَفَعَهُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ فَعَلِمَ وَعَلَّمَ وَمَثَلُ مَنْ لَمْ يَرْفَعْ بِذَلِكَ رَأْسًا وَلَمْ يَقْبَلْ هُدَى اللَّهِ الَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ]
تخريج:أخرجه البخاري في صحيحه كتاب العلم باب فضل من علم وعلم وأخرجه مسلم في صحيحه كتاب الفضائل باب بيان ما بعث من الهدى والعلم وأخرجه الإمام أحمد في مسنده مسند الكوفيين حديث أبي موسى الأشعري.
ترجم:ابو موسى الأشعري الصحابي الجليل هو عبد الله بن قيس بن حضار بن حرب ولد في زبيد باليمن سنة 21ق هـ أسلم بمكة وهاجر إلى الحبشة وأول مشاهده خيبر وولاه عمر بن الخطاب على البصرة سنة 17هـ وأقر أهلها وفقههم في الدين وكان أحسن الصحابة صوتا بتلاوة القران روى 355 حديثا وتوفي بمكة سنة 44هـ.
مضمون ح:ضرب الرسول عليه السلام مثلا للهدى والعلم الذي جاء به ولي مواقف الناس من ذالك.

تعليم النبي صلى الله عليه و سلم أمته من الرجال و النساء
[عنْ أَبِي سَعِيدٍ جَاءَتْ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ص:فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ الرِّجَالُ بِحَدِيثِكَ فَاجْعَلْ لَنَا مِنْ نَفْسِكَ يَوْمًا نَأْتِيكَ فِيهِ تُعَلِّمُنَا مِمَّا عَلَّمَكَ اللَّهُ فَقَالَ اجْتَمِعْنَ فِي يَوْمِ كَذَا وَكَذَا فِي مَكَانِ كَذَا وَكَذَا فَاجْتَمَعْنَ فَأَتَاهُنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَلَّمَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَهُ اللَّهُ ثُمَّ قَالَ مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ بَيْنَ يَدَيْهَا مِنْ وَلَدِهَا ثَلَاثَةً إِلَّا كَانَ لَهَا حِجَابًا مِنْ النَّارِ فَقَالَتْ امْرَأَةٌ مِنْهُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوْ اثْنَيْنِ قَالَ فَأَعَادَتْهَا مَرَّتَيْنِ ثُمَّ قَالَ وَاثْنَيْنِ وَاثْنَيْنِ وَاثْنَيْنِ]
تخريج:صحيح البخاري كتاب الاعتصام باب تعليم النبي أمته من الرجال والنساء مما علمه الله ليس برأي ولا تمثيل أخرجه الإمم مسلم في صحيحه كتاب البر والصلة باب فضل من يموت له ولد فيحتسبه كما أخرجه الإمم أحمد في مسنده وكلهم عن أبي سعيد الخدري ولفظ الحديث للبخاري.
ترجم:أبو سعيد الخدري الصحابي الجليل سعد بن مالك بن عبيد الخدري الخزرجي الأنصاري ولد في المدينة ونشأ على الإسلام عرضه أبوه وهو ابن 13سنة على النبي ليشارك في غزوة أحد فرده الرسول لصغر سنه وبعد ذلك غزا مع الرسول والصحابة كان رضي الله عنه غيورا على الحق لا تأخذه في الله لومة لائم توفي رضي الله عنه بالمدينة سنة 74هـ.
مضمون ح: الجرأة الأدبية عند المسلمات في صدر الإسلام+ اهتمام الإسلام بتعليم وتحسن القيام بمسؤولياتها في الحياة من عمل و خلق و تربية فاضلة لمن تشرف على مشروعية تخصيص العالم الموثوق مجالس لتعليم النساء و موعظتهن تكون+ عظم أجر التي تصاب بموت النار النساء في المجالس التي عقدها لهن يناسبه الإيجاز.
ذم الرأي و تكلف القياس
[عَنْ عُرْوَةَ قَالَ: حَجَّ عَلَيْنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْزِعُ الْعِلْمَ بَعْدَ أَنْ أَعْطَاكُمُوهُ انْتِزَاعًا وَلَكِنْ يَنْتَزِعُهُ مِنْهُمْ مَعَ قَبْضِ الْعُلَمَاءِ بِعِلْمِهِمْ فَيَبْقَى نَاسٌ جُهَّالٌ يُسْتَفْتَوْنَ فَيُفْتُونَ بِرَأْيِهِمْ فَيُضِلُّونَ وَيَضِلُّونَ]
تخريج:أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الاعتصام باب ذم الرأي وتكلف القياس وفي كتاب العلم باب كيف يقبض العلم وأخرجه الإمام مسلم في صحيحه كتاب العلم رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في أخر الزمان وأخرجه الترمذي في سننه في أبواب العلم وابن ماجه في مقدمة سننه باب اجتناب الرأي والقياس وأخرجه الإمام أحمد في مسند عبد الله بن عمرو بن العاص.
ترجم:هو عبد الله بن عمرو بن العاص وائل بن هاشم السهمي صاحب رسول الله وابن صاحبه أسلم قبل أبيه وكان اسمه العاص فغير اسمه الرسول وسماه عبد الله كان من المكثرين في رواية الحديث توفي بمصر على الراجح سنة 65هـ.
مضمون ح:يحذر الرسول عليه السلام من ذهاب العلماء من علمهم بسبب الموت وتولى الجاهل منصب الفتوى+العلم الشرعي يرفع تدريجيا من الأمة بموت العلماء غياب العلماء الربانين مصيبة كبرى تحل الأمة يولى الجاهل أمر الفتوى تنشر الفتنة والظلال في المجتمع ويجب أخد العلم من العلم الشرعي.
التحذير من العلم بأمور الدنيا دون الآخرة

[عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى:إن الله يبغض كل جعظري جواظ سخاب في الأسواق جيفة بالليل حمار بالنهارعالم بالدنيا جاهل بالآخرة]
تخريج:أخرجه أيضا ابن حبان في صحيحه كتاب العلم ذكر الزجل عن العلم بأمر الدنيا مع الانهماك فيها والجهل بأمر الأخرة ومجانبة أسبابها.
ترجم:أبو هريرة الصحابي الجليل عبد الرحمان بن صخر الدوسي اليماني أسلم سنة 7هـ بين الحديبية وخيبر وكان عمره نحو 30 سنة ثم قدم على المدينة مع النبي ص حين رجوعه من خيبر وسكن الصفة ولازم الرسول ص ملازمة تامة إلى أن توفي عليه الصلاة والسلام روى عن الرسول كثير وكان أحفظ من روى الحديث في عصره توفي سنة 58 هـ.
مضمون ح:موقف الإسلام من الذين يهتمون بأمور الدنيا دون الآخرة + في قوله صلى الله عليه و سلم "إنَّ يُبْغِضُ جعظريٍّفيه لمن جمعُ لا إن من أو حرام عن المالِ ما الله بالإنفاقِ+ أما الجاهل يكون متكبرا سخابا تاركا للعبدات و القربات , مقبلا عن الملذات و الشهوات , مهتما بعلم الدنيا , معرضا عن ضروري علم الآخرة+ دلالة الحديث على التحذير من العلم بأمور الدنيا دون الآخرة+ الاعراض عن العلم الشرعي موجب للهلاك في الدنيا و الآخرة.
الرحلة في طلب العلم
[عَنْ قَيْسِ بْنِ كَثِيرٍ قَالَ: قَدِمَ رَجُلٌ مِنْ الْمَدِينَةِ عَلَى أَبِي الدَّرْدَاءِ وَهُوَ بِدِمَشْقَ فَقَالَ مَا أَقْدَمَكَ يَا أَخِي فَقَالَ حَدِيثٌ بَلَغَنِي أَنَّكَ تُحَدِّثُهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَمَا جِئْتَ لِحَاجَةٍ قَالَ لَا قَالَ أَمَا قَدِمْتَ لِتِجَارَةٍ قَالَ لَا قَالَ مَا جِئْتُ إِلَّا فِي طَلَبِ هَذَا الْحَدِيثِ قَالَ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَبْتَغِي فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضَاءً لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ حَتَّى الْحِيتَانُ فِي الْمَاءِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ إِنَّ الْأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا إِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَ بِهِ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ]
تخريج:أخرجه الترمذي في سننه في سننه كتاب العلم باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة أخرجه ابن ماجه في كتاب العلم باب فضل العلماء والحث على طلب العلم مع اختلاف يسير في اللفظ وأخرجه أبو دادود في كتاب العلم باب الحث على طلب العلم وأخرج مسلم جزاءا منه في كتاب الذكر والدعاء باب فضل الاجتماع على تلاوة القران والذكر والدعاء.
ترجم:الصحابي الجليل أبو الدرداء عويمر بن زيد بن قيس الأنصاري الخزرجي الامام القدوة قاضي دمشق وسيد القراء بها أسلم أبو الدرداء يوم بدر ثم شهدا أحدا وأمره رسول الله يومئذ أن يرد من على الجبل فردهم وحده مات أبو الدرداء سنة اثنتين وثلاثين.
مضمون ح:يبين الحديث أهمية طلب العلم وفضل العالم على العابد أما الترغيب في طلب العلم ويخل فيه العلم الشرعي والعلم المادي الدنيوي ولكن العلم الشرعي مطلوب من طائفة من الناس حث يبين الحلال والحرام +وجب العمل احترام العلماء وتوفيرهم لأنهم ورثة الأنبياء.
وجوب إخلاص العمل لله والتحذير من الرياء
[عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ َقَالَ سَمِعْتَ رَسُولِ اللَّهِ يقوَلَ نَعَمْ سَمِعْتُ: إِنَّ أَوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَيْهِ رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ قَاتَلْتُ فِيكَ حَتَّى اسْتُشْهِدْتُ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ قَاتَلْتَ لأن يُقَالَ جَرِيءٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ وَرَجُلٌ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ وَعَلَّمَهُ وَقَرَأَ الْقُرْآنَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ تَعَلَّمْتُ الْعِلْمَ وَعَلَّمْتُهُ وَقَرَأْتُ فِيكَ الْقُرْآنَ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ تَعَلَّمْتَ الْعِلْمَ لِيُقَالَ عَالِمٌ وَقَرَأْتَ الْقُرْآنَ لِيُقَالَ هُوَ قَارِئٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ وَرَجُلٌ وَسَّعَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَعْطَاهُ مِنْ أَصْنَافِ الْمَالِ كُلِّهِ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ مَا تَرَكْتُ مِنْ سَبِيلٍ تُحِبُّ أَنْ يُنْفَقَ فِيهَا إلا أَنْفَقْتُ فِيهَا لَكَ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ فَعَلْتَ لِيُقَالَ هُوَ جَوَادٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ ثُمَّ أُلْقِيَ فِي النَّارِ]
تخريج:أخرجه مسلم في صحيحه كتاب الإمارة باب من قاتل للرياء والسمعة استحق النار أخرج الحديث النسائي في سننه كتاب الجهاد باب من قاتل ليقال أخرجه الترمذي في سننه كتاب الزهد باب ما جاء في الريا والسمعة مع اختلاف في اللفظ .

ترجم:أبو هريرة الصحابي الجليل عبد الرحمان بن صخر الدوسي اليماني أسلم سنة 7هـ بين الحديبية وخيبر وكان عمره نحو 30 سنة ثم قدم على المدينة مع النبي ص حين رجوعه من خيبر وسكن الصفة ولازم الرسول ص ملازمة تامة إلى أن توفي عليه الصلاة والسلام روى عن الرسول كثير وكان أحفظ من روى الحديث في عصره توفي سنة 58 هـ.
مضمون ح:يبين الحديث بأن الرياء يبطل الأعمال ويكون ونقمة يوم القيامة على صاحبه إخلاص العمل مطلوب، وهو علامة قبول العمل، فكل عملٍ إن لم يكن خالصاً لوجه الله عز وجل فهو مردود، والواجب على أهل العلم أن يكونوا على قدر المسؤولية والأمانة التي يحملونها، وكذا حملة القرآن لا بد لهم أن يعملوا به وإلا فالقرآن حجة عليهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marocom.marocs.net
Admin
الأعضاء
الأعضاء


عدد المساهمات : 1338
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
الموقع : http://marocom.marocs.net

بطاقة الشخصية
anasskhayat: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: الــــــــحـــــــــديـــــــث   الإثنين مايو 27, 2013 3:09 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marocom.marocs.net
 
الــــــــحـــــــــديـــــــث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
JEUNES-POPULAR :: Internet programs :: البكالوريا ( إمتحانات قريبا )-
انتقل الى: